قضى 4 أيام مع التماسيح وفي الأدغال.. ثم نجا

إكس خبر- تمكّن رجلٌ من سكّان ولاية كوينزلاند الأسترالية من أن يبقى على قيد الحياة بعدما أضاع طريقه وقضى 4 أيام وهو يتجوّل في الأدغال دون طعام أو ماء.

 

وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد تعرض جيري ديفيد، ليلة يوم الخميس 14 تشرين الثاني، لحادث، بعدما اصطدمت مركبته ببقرة على بعد 100 كلم من المنزل، فتعطّلت السيارة وبقي الرجل وحده في منطقة غير مأهولة، حيث تصل درجة الحرارة فيها خلال النهار إلى 40 درجة مئوية.

ولم تكن لدى الرجل أيّ احتياطات من الماء والطعام وحتّى حذاء أو ملابس، فكان يرتدي “شورتاً” قصيراً فقط، واضطر جيري شرب الماء من الأحواض التي تسكنها التماسيح.

 

اقرأ المزيد  نجل السيد نصرالله يهاجم قناة الجديد

ثمّ أبلغت عائلة جيري أجهزة إنفاذ القانون عن ضياعه في اليوم التالي، وعثرت الشرطة عليه في 18 تشرين الثاني، على بعد 30 كلم من مكان الحادث.

 

كما أكّد رقيب الشرطة نيك زيرش، أنّ الرجل تمكن من النجاة بفضل معرفته الجيدة لخصائص الطبيعة المحلية، ما ساعده في تجنّب خطر التماسيح.

 

وأظهر الفحص الطبي أنّ صحة جيري جيدة، وهو يتعافى في المنزل.

شاهد أيضاً

حملة تضامن مع أطباء لبنان من الشعب عبر الشرفات

حملة تضامن مع أطباء لبنان من الشعب عبر الشرفات

حملة تضامن مع أطباء لبنان من الشعب عبر الشرفات

تعرّفوا على الأماكن التي لن يصل إليها فيروس كورونا

خبر – انتشر في 187 دولة, لكن القاتل الخفي غير قادر على اقتحام كل زاوية, …