تسريب حصري: هذا مصير طلاب لبنان والشهادات الرسمية

خاص – سرّبت مصادر مطلعة ومشاركة بالقرار, محاضر الجلسات النقاشية والسرية حيث حصل موقع “اكس خبر” على تسريب حصري يشير الى مصير طلاب لبنان والشهادات الرسمية للسنة الحالية 2020.

ومع اندلاع الثورة اللبنانية والتحركات التي شهدتها شوارع لبنان بكافة محافظاته وما تبعه من إغلاق للطرق والمدارس التي تغيّب طلابها لمدة تزيد عن 30 يوما, جاء فيروس كورونا ليزيد الطين بلّة اذ بدأ ينتشر منتصف شباط/فبراير الماضي في البلد.

وخوفا من انتشاره وكإجراء احترازي تشبّها بباقي دول المنطقة والعالم المتحضرة, تم الإعلان عن إغلاق المدارس لمدة أسبوعين حتى 10 آذار/مارس الحالي وقد يتمدد القرار حتى 20 منه للاطمئنان على الوضع الصحي أكثر.

ما مصير طلاب الشهادات الرسمية ؟

على الصعيد الدراسي فإن لبنان معروف من القدم بشهادتين رسميتين هما “البريفيه” مع انتهاء الصف التاسع و”البكالوريا” التي تسبق الجامعة, واللتان تحظيا باهتمام الدولة والشعب تماما في كل عام.

قلق وحالة نفسية متأرجحة يعيشها طلاب لبنان والشهادات الرسمية بالأخصّ, اذ لا يعلمون ما سيحدث معهم نهاية العام, اذ يوجد عدة أفكار تدور في هذا الفلك وإشاعات تعصف بهم من كل صوب على رأسها آمالهم بإلغاء الامتحانات وإعطائهم إفادات تؤكد نجاحهم.

اقرأ المزيد  جديد تبديل "المواليد" في السعودية..كارثة جديدة

تسريب حصري يمثّل حل وسط

مصادر مطلعة سرّبت لـ”اكس خبر” الحلّ المؤكد والمتّفق عليه ليكون من خلاله تقرّر مصير طلاب لبنان والشهادات الرسمية وهو يتوزّع على النقاط التالية:

أولا: اعتماد أسئلة متعددة الاختيارات, وهي طريقة معتمدة في المنهاج الأمريكي يقوم من خلالها الطالب باختيار إجابة من أصل ثلاثة يتم وضعها له.

ثانيا: حذف محاور كاملة (Chapters) من عدة مواد داخلة ضمن الامتحانات الرسمية والتي لا تضرّ الطالب تعليميا او تؤثر على مستواه.

ثالثا: إعادة درس “إمكانية” حذف مادتين من كل شهادة بحال يمكن الاستغناء عنها والتي لا تؤثر على نتيجة الطالب الأكاديمية والتي لا يعتمد عليها كثير من الطلاب في رفع علاماتهم.

 

شاهد أيضاً

بالصور.. تعقيم الطلاب أو تخويفهم في مدرسة البيان بالضاحية ؟

بالصور.. تعقيم الطلاب أو تخويفهم في مدرسة البيان بالضاحية ؟

متالعة “اكس خبر” – انتشرت عبر رسائل الواتساب صورا أظهرت ثانوية لبنانية في منطقة تبدو …

فيديو طفل يتعرض للتنمر يبكي ويتمنّى “الموت”!

إكس خبر- أظهر مقطع فيديو يدمي القلوب، نشرته إحدى الأمّهات على حسابها على موقع "فيسبوك" حجم المعاناة