المعتدون في عين التينة يرتدون البزة الأمنية
المعتدون في عين التينة يرتدون البزة الأمنية

المعتدون في عين التينة يرتدون البزة الأمنية

خبر – في سابقة خطيرة اشتبك الأمنيون قرب قصر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري مع مجموعة كبيرة من المتظاهرين السلميين ليل الثلاثاء حيث لوحظ المعتدون في عين التينة يرتدون البزة الأمنية !

انفلات واضح وخوف كبير يشعر به حراس الشخصيات الحزبية خاصة, اذ اعتدى العشرات من حراس قصر عين التينة المنضوين تحت “حرس مجلس النواب” على المدنيين السلميين بطريقة غوغائية و”كسّروهم تكسيرا” حتى كادت الأمور تخرج عن السيطرة.

لماذا أظهر المعتدون أنيابهم ؟

لأول مرة منذ انطلاقة الاحتجاجات, ينفلت الوضع عند شخصية مرموقة مثل الرئيس نبيه بري, اذ لم يستطع “العاملون” لديه ممن وظّفهم تحت راية “حرس المجلس” من “لملمة” الوضع كثيرا والتستّر على أنفسهم حتى عادوا “لهمجيّتهم” وسلّطوا الضوء عليهم وعلى طريقة دخولهم السلك أصلا.

في التفاصيل..

فإنه في الحادية عشر مساء كانت مسيرة متوسطة الحجم سلمية تجوب مناطق عدة من بيروت حيث وقفوا تحت منازل شخصيات سياسية عديدة وهتفوا بشعارات ثورية, حتى وصلوا الى منطقة فردان حيث التقاطع المؤدي الى عين التينة التي يقطنها رئيس النواب اللبناني ويسيطر عليها رجاله المتحزبين في حركته “أمل“.

قوبل المتظاهرون فورا بالضرب والشتائم وتكسير السيارات دون أي جدال او طلب بالرحيل, فالعدّة كانت جاهزة والأوامر متّخذة بالتصدي لأي تحركات شارعية ضد من حكم المجلس قرابة 30 عاما متواصلة.

استفاق الشارع صباحا على ثلاثة جرحى سقطوا في عين التينة ليلا, وعلى شجب واسع للعملية النكراء التي هزّت ولا بدّ من اتخذ القرار الأرعن المستعجل!

شاهد أيضاً

استقالة وزير الخارجية اللبنانية والبحث جار عن بديل كرتوني

خبر – جاءت استقالة ناصيف حتّي اليوم دليل جديد على اهتراء أساسات حكومة حسان دياب, …

شركة كهرباء لبنان

شركة كهرباء لبنان تبرّر العتمة في بيروت وكافة المناطق

خبر – مرّة جديدة وبعد 3 أٍابيع وأكثر على الظلمة الحالكة التي تعيشها بيروت لأول …